صفحة إجتماعية ( كلام من القلب )

قصص اجتماعية وإسلامية قصيرة وثقافة عامة وحكم واقوال العلماء واخبار محلية


    إستغفروا الله

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 24
    تاريخ التسجيل : 23/11/2014
    العمر : 45
    الموقع : sanafa.egyptfree.net

    إستغفروا الله

    مُساهمة من طرف Admin في الإثنين نوفمبر 24, 2014 1:27 am

    جــاء رجــل إلى الحسن البصري فـقــال لــه :
    إن السماء لم تمطر .... فقال له الحسن:
    ... استغفــر الله
    ثم جاءه آخر فقال ... اشكوا الفقر .. فقال له الحسن :
    استغفــر الله
    ثم جاءه ثالث فقال له : ان إمرأتي عاقر لا تلد فقال له :
    استغفــر الله
    ثم جاءه بعد ذلك من قال له ... أجدبت الأرض فلم تنبت .... فقال له :
    استغفـــر الله
    فقال الحاضرون للحسن البصري :
    عجبنا لك أو كلما جاءك شاكٍ قلت له استغفر الله ؟
    فقال لهم أو ما قرأتم قوله تعالى:
    "فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا * يرسل السماء عليكم مدرارا * ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهارا "
    قال:
    تريد راحة البال وانشراح الصدر والمتاع الحسن ؟
    استغفــر الله
    قال تعالى :
    "وان استغفروا ربكم ثم توبوا إليه يمتعكم متاعا حسنا"
    هل تريد دفع الكوارث والأمن من الفتن والمحن؟ !
    استغفـــر الله
    قال تعالى :
    "وما كان الله ليعذبهم وأنت فيهم وما كان الله معذبهم وهم يستغفرون"
    هل تريد تكفير السيئات وزيادة الحسنات ورفع الدرجات ؟
    استغفــــروا الله
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 24
    تاريخ التسجيل : 23/11/2014
    العمر : 45
    الموقع : sanafa.egyptfree.net

    رسالة الي كل فتاة مقبلة علي الزواج

    مُساهمة من طرف Admin في الإثنين نوفمبر 24, 2014 1:34 am

    وصايا أم لإبنتها!
    أهداء الى كل أخت مقبلة على الزواج
    أوصت أم الخنساء ابنتها قبيل زواجها فقالت:
    أي بنية! إنك فارقت الحواء الذي منه خرجت، وخلفت العش الذي فيه درجت إلى وكر لم تعرفيه، وقرين لم تألفيه، فأصبح بملكه إياك رقيباً ومليكاً، فكوني له أمة يكن لك عبداً وشيكاً.
    * أي بنية! احفظي له عشر خصال يكن لك ذخراً وذكراً.
    * فأما الأولى والثانية: الصحبة له بالقناعة، والمعاشرة بحسن السمع والطاعة.
    * وأما الثالثة والرابعة: التعهد لموقع عينيه، والتفقد لموضع أنفه، فلا تقع عيناه منك على قبيح، ولا يشم منك إلا أطيب الريح.
    * وأما الخامسة والسادسة: فالتفقد لوقت طعامه، والهدوء عند منامه. فإن حرارة الجوع ملهبة، وتنغيص النوم مغضبة.
    * أما السابعة والثامنة: فالاحتفاظ بماله، والإرعاء على حشمه وعياله، لأن الاحتفاظ بالمال من حسن الخلال، ومراعاة الحشم والعيال من الإعظام والإجلال.
    * أما التاسعة والعاشرة: فلا تفشي له سراً، ولا تعصي له أمراً، فإنك إن أفشيت سره لم تأمني غدره، وإن عصيت أمره أوغرت صدره.
    * ثم اتقي- مع ذلك- الفرح بين يديه إذا كان ترحاً، والاكتئاب عنده إن كان فرحاً، فإن الخصلة الأولى من التقصير، والثانية من التذكير.
    * وكوني أشد ما تكونين له إعظاماً يكن أشد ما يكون لك إكراماً.
    * وكوني أكثر ما تكونين له موافقة، يكن أطول ما يكون لك مرافقة.
    * واعلمي أنك لا تصلين إلى ما تحبين حتى تؤثري رضاه على رضاك، وهواه على هواك فيما أحببت وكرهت

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 18, 2017 1:47 pm